بالصور: الاحتلال يقمع مسيرة تضامناً مع الأسرى قرب "عوفر"

الجمعة 21 أبريل 2017 05:37 م بتوقيت القدس المحتلة

tbd4581f
tbd45810
tbd45a62
tbd4596d
tbd459c0
tbd45a17
tbd45a20
tbd45a2e

اندلعت مواجهات عنيفة في محيط معتقل "عوفر"، المقام على أراضي قرية رافات وبلدة بيتونيا غربي رام الله، عقب أداء صلاة الجمعة على أرضي قرية رافات تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام في يومهم الخامس.

وتوجهت مسيرة نحو معتقل عوفر، الذي تعتقل فيه قوات الاحتلال أكثر من ألف أسير، أضرب عدد منهم عن الطعام، حيث أصر المشاركون على إيصال رسالتهم التضامنية ومساندة الأسرى في إضرابهم.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز السام وقنابل الصوت بكثافة لقمع المشاركين في المسيرة والذين قدر عددهم بالمئات، حيث حاولت قوات الاحتلال إبعادهم عن أراضيهم المصادرة لصالح المعتقل.

وأكد أنه رغم إطلاق الغاز وقنابل الصوت والرصاص المعدني إلا أن المتظاهرين لم يغادروا المكان، رغم وقوع الإصابات.

وقال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، في كلمة له، إن الفعالية هذه نظمت على مقربة مع سجن عوفر، لنرسل رسالة لأسرانا أننا لن نتركهم وحدهم يواجهون غطرسة وفاشية الاحتلال.

وأوضح أنه لا يمكن للإنسان الحر أن يفقد كل أسلحته في المواجهة، لذا ما كان من أسرانا إلا أن يحولوا أمعائهم إلى سلاح في وجه الاحتلال.

من ناحيته، قال أمين عام المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، إن الأسرى بمن فيهم القادة مروان البرغوثي وأحمد سعدات، يخاطرون بحياتهم من أجل حرية شعبهم وكرامته. ودعا إلى ضرورة تصعيد المقاومة الشعبية في مختلف المناطق، كذلك تصعيد حركة المقاطعة داخل فلسطين وخارجها، حتى يتألم الاحتلال ويفك قبضته عن أسرانا البواسل.

بدوره، قال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين أمين شومان، إن الأسرى يخوضون إضرابهم من أجل تحقيق مطالبهم العادلة والتي نصت عليها اتفاقية جنيف الرابعة. ولفت إلى أن الاحتلال ومنذ اليوم الأول للإضراب، باشر بعزل القادة مروان البرغوثي وعميد الأسرى كريم يونس، وأنس جرادات، ووجدي جودة، وناصر عويص، وناصر أبو حميد، ووضعهم في عزل الجلمة، لمحاولة ثنيهم عن الإضراب.

وأضاف أن الاحتلال اتخذ أيضا قرارا بإقامة أقسام للعزل الجماعي، لوضع الأسرى المضربين فيه، كما منع المحامين من زيارتهم، داعيا لأوسع مشاركة جماهيرية في الفعاليات المناصرة لهم.

وقالت فدوى البرغوثي زوجة الأسير مروان، إن الاحتلال ومنذ اليوم الأول للإضراب صب عدوانه على الاسرى بدأ بحملات نقل للقيادات ولجان الإضراب ظنا منه أنه سيربك الحركة الأسيرة، لكن هناك أسرى جدد ينضمون يوميا للإضراب.

وأوضحت أنه ومنذ بدء الإضراب لم يتمكن المحامون من زيارة الأسرى المضربين، لكن هناك أمل في أن نتمكن يوم الأحد المقبل من ذلك، نتمنى أن نستطيع إيصال رسالتهم إلى العالم.

كما أعلنت القوى الوطنية والشعبية في شمال غرب القدس عن جدول الفعاليات للأسبوع المقبل حيث يتضمن البرنامج مهرجان تضامني، كذلك اعتصامات تضامنية. ودعت المواطنين للمشاركة في خيمة الاعتصام المقامة أمام بلدية بلدة بدو.

المصدر : شهاب + وكالات