بالصور: وزير الدفاع الأمريكي: سوريا احتفظت بأسلحة كيميائية “دون شك”

الجمعة 21 أبريل 2017 11:32 ص بتوقيت القدس المحتلة

tbd42ff4
tbd42767
tbd427d3
tbd426db
tbd42c94
tbd42e05
tbd42dda
tbd42df4
tbd42ede
tbd42f40
tbd42e79

أكد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الجمعة، خلال زيارة يقوم بها إلى إسرائيل أن النظام السوري احتفظ ببعض أسلحته الكيميائية "دون شك"، محذرا الرئيس السوري بشار الأسد من استخدامها.

ورفض ماتيس خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الإفصاح عن كمية الأسلحة الكيميائية التي تقدر واشنطن أن دمشق احتفظت بها.

وكان ماتيس وصل مساء أمس الخميس، إلى الكيان الصهيوني  قادما من مصر في زيارة ليومين، سيبحث خلالها مع المسؤولين الإسرائيليين تطورات الأوضاع في سورية وتمدد النفوذ الإيراني بالشرق الأوسط والاتفاق النووي الإيراني و'داعش'.

وبحسب صحيفة 'هآرتس'، فإن وزير الدفاع الأميركي الذي يزور الكيان لأول مرة منذ توليه منصبه، سيلتقي برئيس حكومة الاحتلال  بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، ورئيس الكيان رؤوبين ريفلين.

وتأتي زيارة ماتيس ضمن جولة يقوم بها في الشرق الأوسط، تشمل مصر والسعودية أيضا.

وسيلتقي نتنياهو اليوم الجمعة، بوزير الدفاع الأميركي ماتيس، وسيبحث معه التحديات الأمنية في المنطقة، وأبرزها إيران ومحاولاتها تعزيز تواجدها بالشرق الأوسط من خلال استخدام أتباعها بالمنطقة، والاتفاق النووي الإيراني، والأوضاع في سورية.

وجرت اليوم الجمعة، مراسيم استقبال رسمية للوزير الأميركي في مقر وزارة الحرب  في "تل أبيب"، حيث سيجتمع ماتيس بنظيره الإسرائيلي، وسيعقد الوزيران مؤتمرا صحفيا.

في شهر آذار/مارس الماضي، التقى ليبرمان بنظيره الأميركي خلال الزيارة التي قام بها إلى واشنطن، حيث قال إن 'الحكومة الإسرائيلية معنية أن ترى دورا فاعلا أكثر لأميركا بالشرق الأوسط'.

كما دعا الإدارة الأميركية إلى إعادة النظر في سياستها تجاه المجلس لحقوق الإنسان ووكالة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة 'الأنروا'، كما ناقش معه الأوضاع في الشرق الأوسط.