كوريا الشمالية تهدد بتحويل الولايات المتحدة إلى "رماد"

الخميس 20 أبريل 2017 03:49 م بتوقيت القدس المحتلة

كوريا الشمالية تهدد بتحويل الولايات المتحدة إلى "رماد"

حذرت وسائل إعلام كورية شمالية رسمية الأميركيين، الأربعاء، من "ضربة وقائية مهولة" وتحويل أميركا إلى رماد، وقال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إن بلاده تدرس خيارات للضغط على بيونغيانغ بشأن برنامجها النووي.

واتخذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب موقفا متشددا من زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الذي رفض تحذيرات الصين حليفته الرئيسية الوحيدة، ومضى في تطوير البرامج النووية والصاروخية في تحد لقرارات مجلس الأمن.

إقرأ أيضا: كوريا الشمالية تحرق أمريكا بصاروخ في مشهد غنائي !

وذكرت "رودونغ سينمون"، الصحيفة الرسمية لحزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية: "في حال توجيه ضربتنا الوقائية المهولة فلن تمحو فقط القوات الغازية الإمبريالية الأميركية تماما وعلى الفور في كوريا الجنوبية والمناطق المحيطة بها، بل في الأراضي الأميركية ذاتها، وتحولها إلى رماد".

إقرأ أيضا: هل تشتعل مواجهة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ؟

وذكر رئيس مجلس النواب الأميركي بول رايان خلال زيارة إلى لندن، أنه يجب أن يكون الخيار العسكري جزءا من الضغوط التي تمارس على كوريا الشمالية.

وقال في إشارة إلى كيم: "السماح لهذا الدكتاتور بامتلاك هذا النوع من القوة شيء لا يمكن أن تسمح به الدول المتحضرة".

إقرأ أيضا: مندوب كوريا الشمالية بالأمم المتحدة: حربا نووية يمكن أن تنفجر في أي لحظة

وقالت كوريا الشمالية في فبراير / شباط إنها اختبرت بنجاح نوعا جديدا من الصواريخ الباليستية من متوسط إلى طويل المدى من نوع " بوكغوكسونغ 2 ".

ودشنت  كوريا الشمالية  مؤخرا عرضاً عسكرياً ضخماً في ساحة كيم إيل سونغ في وسط العاصمة بيونغ يانغ احتفالاً بالذكرى السنوية الـ105 لميلاد مؤسسها الراحل كيم إيل سونغ، وسط التوترات المتزايدة في شبه الجزيرة الكورية، بسبب برامجها النووية والصاروخية، نقلا عن وكالة أنباء كوريا الجنوبية (يونهاب) . 

إقرأ أيضا: جيش كوريا الشمالية: سندمر أمريكا بلا رحمة إذا قررت مهاجمتنا

وعادت طموحات بيونغ يانغ النووية إلى الأضواء في الأسابيع الأخيرة، وسط توعد الرئيس الأميركي دونالد ترمب المتكرر بتشديد الموقف منها، وإمكانية التحرك المنفرد ضدها إن عجزت الصين عن ضبط برنامج جارتها النووي.

وقالت الولايات المتحدة في وقت سابق إنها تجري تقييما لخياراتها العسكرية من أجل الرد على استمرار برنامج التسلح الكوري الشمالي، وتوقعت أن تقوم بيونغ يانغ باختبار جديد، قد يكون نوويا أو بالستيا، بالتزامن مع بدء احتفالات كوريا الشمالية اليوم السبت "بيوم الشمس"، الذي يوافق الذكرى 105 لميلاد كيم إيل سونغ مؤسس الدولة.

المصدر : شهاب + وكالات