أنا كنت في لواء جولاني فأجابوا ونحن حزب الله

الخميس 20 أبريل 2017 12:10 ص بتوقيت القدس المحتلة

أنا كنت في لواء جولاني فأجابوا ونحن حزب الله

ترجمة خاصة

اعتدى عدد من عناصر شرطة الاحتلال، ليلة عيد الفصح العبري، على إسرائيلي (٤٠عاماً) ونجله (١٤ عاماً)، الذي قال لهم: "أنا خدمت في لواء جولاني"، فأجابوا:" ونحن حزب الله".

وقال موقع صحيفة معاريف العبرية، بأن الإسرائيلي إيال تالمور نقل وهو مكبل اليدين في سيارة الإسعاف بعد تعرضه للضرب المبرح على يد شرطة الاحتلال في منطقة الطيبة، في الداخل الفلسطيني المحتل، وعندما حضر نجله للمكان أخبره عناصر الشرطة "أن والده مات وهو مع الله الآن".

نقل الضابط السابق في قوات الاحتلال لمستشفى بنلسون في حيفا المحتلة، وهو متعرض لعدة إصابات في أنحاء جسده، وفتحت شرطة الاحتلال تحقيق في ما جرى.

الضابط السابق قال أنه  أثناء تواجده قرب حديقة كوخاف يائير بالقرب من منزل والده، حضر ضابطين من الشرطة وطلبا بطاقته الشخصية وبعدها انهالوا عليه بالضرب برفقة جندي آخر، وحضر بعدها عشرة جنود وحشد من المستوطنين، فصاح "بأنه خدم سابقاً في لواء جولاني فردوا عليه ونحن من حزب الله وهم يضحكون".

المصدر : شهاب