الأسير المقدسي فهمي مشاهرة يدخل عامه الإعتقالي الـ14

الأربعاء 19 أبريل 2017 09:17 م بتوقيت القدس المحتلة

الأسير المقدسي فهمي مشاهرة يدخل عامه الإعتقالي الـ14

دخل الأسير المقدسي فهمي رمضان عيد مشاهرة (36 عام) عامه الإعتقالي الرابع عشر على التوالي داخل سجون الاحتلال، وهو محكوم بالسجن المؤبد20 مرة.  

وكان الاحتلال قد اعتقل الأسير "مشاهرة" بتاريخ 5/9/2002م ، حيث تعرض لتحقيق قاسي في معتقل المسكوبية، لأكثر من 100 يوم، بعد أن اتهمته سلطات الاحتلال بالانتماء لكتائب القسام، وتنفيذ عمليات عسكرية أدت إلى مقتل العشرات من الجنود والمستوطنين، وأصدرت محاكم الاحتلال عليه حكما بالسجن المؤبد 20 مرة، وقد تنقل في عدة سجون ويقبع حاليا في سجن ريمون الصحراوي.

  وقال مركز أسرى فلسطين بان شقيق الأسير "فهمى" وهو الأسير "رمضان" معتقل معه بنفس السجن ويقضى كذلك حكما بنفس الفترة 20 مؤبدا ، بتهمه مشاركة شقيقه الأسير "فهمى" في العمليات التي نفذها ، وقد هدم الاحتلال منزليهما في القدس انتقاما منهم .  

وتعرض الأسير فهمي خلال سنوات اعتقاله إلى العشرات من العقوبات من بينها العزل الانفرادي عدة مرات، والحرمان من الزيارات وغيرها ، ورغم ذلك تمكن من تهريب (نطف منوية) من داخل السجن، وأنجبت زوجته بتاريخ 17/12/2013 ، أبنته عزيزة والتي تعتبر أول طفلة مقدسية تولد بطريقة النطف المهربة من داخل سجون الاحتلال، حيث كان قد ترك خلفه طفلته الوحيدة زينه و لم يتجاوز عمرها حين اعتقاله عامين فقط ، بينما كانت زوجته حامل في شهرها الثامن بابنه "عبيدة" .

  واستطاع الأسير "فهمى" خلال سنوات السجن من إنهاء امتحان التوجيهي و والالتحاق بالدراسة الجامعية،ويمارس هواية الشعر والرسم والرياضة ،منذ سنوات ، وانهى مؤخراً من تأليف كتاب بعنوان (الحياة الثالثة ما بين الدنيا والآخرة)، و حاصل على شهادات تقدير في التجويد و حفظ القرآن .

المصدر : شهاب