لماذا غير نتنياهو لون شعره مؤخراً ؟

الأربعاء 19 أبريل 2017 08:42 م بتوقيت القدس المحتلة

لماذا غير نتنياهو لون شعره مؤخراً ؟

يحاول نتنياهو الظهور بشكل المرتاح الذي يقوم بأداء مهامه الحكومية وكأنه قد فاز بالإنتخابات منذ الليلة السابقة فقط، دون الإكتراث للملفات التي تشكل طعناً في استمرار وجوده كرئيس للوزراء، أهم هذه الملفات هي ملفات الفساد التي تم التحقيق معه على خلفيتها، إضافة إلى ملفات الإخفاق الأمنية والعسكرية التي أصدرت بحقه فيما يتعلق بحرب غزة الأخيرة.

نتنياهو بمثل هذه الأفعال يحاول تقليد الرئيس الأمريكي ترامب، والذي تترك حياته العائلية أثراً كبيراً على الجمهور الأمريكي، والذي لم يجد غضاضة في تولية عدد من عائلته على ملفات مهمة تتعلق بالإدارة الأمريكية الجديدة، إضافة إلى عدم خروجهم من مشهد الحكم الذي تصوره بعض المشاهد على أنه يتم من عائلة مالكة وليس رئيس منتخب.

دائما ما تظهر سارة نتنياهو إلى جانبه، وهو يحاول بشكل دائم الدفاع عنها أمام الإعلام العبري ووسائل التواصل الإجتماعي الذي يصفها بأنها المرأة المسيطرة، فيما يذكر الإعلام الصهيوني شواهد على سيطرة وتحكم سارة في زوجها مما يجعل من الصعب التصديق بأن يكون اللون الذي تغير إليه شعر نتنياهو ليس من اختيارها شخصياً.

موقع “واللا” العبري ذكر أن نتنياهو سخر من لون شعره الجديد خلال فيديو بثه على وسائل التواصل الإجتماعي قائلاً: “ما أجمل الجليل كل شيء هنا مزدهر.. كل شيء أخضر، بني قليلا، وأنا لا أقصد شعري”.

وأضاف: “بالمناسبة، يقولون إن اللون البني هو اللون الرمادي الجديد، ولكن أعدكم، انتظروا بعد أسابيع سيظهر اللون الرمادي القديم مجددا”.

يذكر أن الوثائق التي تحدثت عن فساد نتنياهو مؤخرًا أظهرت أنه ينفق على شعره نحو 1600 دولار شهريا، وعند سؤال مصفف الشعر عن هذه التكلفة الباهظة أكد أن شعر نتنياهو مجعد ويحتاج لعناية فائقة.

المصدر : المجد الأمني