كازاخستان تدرس حظر اطلاق اللحى وارتداء النقاب في البلاد

الأربعاء 19 أبريل 2017 08:20 م بتوقيت القدس المحتلة

كازاخستان تدرس حظر اطلاق اللحى وارتداء النقاب في البلاد

أثار الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزارباييف، موجة  من الغضب بعد اقتراحه بحظر إطلاق اللحى وارتداء البرقع على الشباب والمراهقات في البلاد.

وأطلق الرئيس الكازاخي تلك الاقتراحات عقب لقائه بممثلي المجلس الروحي للمسلمين في كازاخستان،قائلا:""يؤدي عدم تثقيف شبابنا إلى الإقدام على إطلاق اللحى . كما يزداد عدد المراهقات الكازاخيات اللواتي يرتدين النقاب، وذلك لا يتماشى مع تقاليدنا".

وأعرب عن ضرورة دراسة مسألة حظر إطلاق اللحى وارتداء النقاب على المستوى الشرعي، مشيرا إلى أن المواطنون لا يرتدون ملابس سوداء إلا عند الحداد حصرا.

وأكد نور سلطان نزارباييف عدم وجود أية صلة بين الثياب السوداء والدين في الثقافة الكازاخية. ويتساءل نزارباييف: "اذا سار الشباب وراء الدعوات الغريبة عن شعبنا فماذا سيحدث بالدولة؟ ومن الواجب لكازاخستان المستقلة أن يكون لها مستقبلا زاهرا وأمة موحدة. وعلى بلادنا أن تكون علمانية وتواصل تطورها"، مضيفا "لن نتسامح مع هؤلاء الذين يعترضون هدفنا".

وأكد الرئيس الكازاخستاني أن ذلك يصب ليس في مصالح الجهاز الحكومي فحسب بل وفي مصالح الشعب الكازاخستاني بأسره ومستقبله أيضا.

المصدر : مواقع إلكترونية