بالفيديو: الذكرى الأولى لعملية الاستشهادي عبد الحميد أبو سرور

الثلاثاء 18 أبريل 2017 08:14 م بتوقيت القدس المحتلة

تصادف اليوم الثلاثاء الذكرى السنوية الأولى للعملية القدس الاستشهادية التي نفذها الشهيد البطل عبد الحميد أبو سرور ابن مخيم عايدة شمال بيت لحم، وذلك داخل حافلة إسرائيلية قرب مستوطنة "غيلو" بمدينة القدس المحتلة، والتي أدت الى اصابة 21 اسرائيليا.

 تفاصيل العملية

تمكن الاستشهادي عبد الحميد أبو سرور من بيت لحم، من اجتياز عشرات الحواجز ونقاط التفتيش الاسرائيلية، والتجول في شوارع المدينة القدس المحتلة قبل الوصول للحافلة المستهدفة.

وفي مساء يوم الاثنين 18/4/2016 صعد الاستشهادي أبو سرور إلى إحدى الحافلات التابعة لشركة إيجد الاسرائيلية، والتي تحمل الرقم "12"، وتمكن من زرع عبوة ناسفة محلية الصنع، في القسم الخلفي من الحافلة.

وقد تسبب الانفجار في إصابة 21 اسرائيليا وصفت جراح اثنين منهم بالبالغة و7 متوسطة، كما أدى الانفجار لاحتراق الحافلة بالكامل، وإصابة حافلة أخرى ومركبة خصوصية كانتا في المكان .

وزعمت مصادر عبرية أن العبوة التي زرعها الاستشهادي انفجرت نتيجة خلل فني، فيما كان من المقرر زرع العبوة ثم انسحاب الاستشهادي.

علامة فارقة

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد الرحمن شديد، إن عملية الاستشهادي البطل عبد الحميد أبو سرور كانت علامة فارقة بين أحداث انتفاضة القدس.

وأكد شديد في بيان صحفي وصل "شهاب" نسخة عنه، اليوم الثلاثاء، أن الشباب الفلسطيني في الضفة لا يزال يعمل جاهدًا على تكرار نماذج استشهاديين أبطال قدموا أرواحهم من أجل دينهم ووطنهم.

وأوضح أن الاستشهادي أبو سرور نموذج للشاب الفلسطيني الواعي والملتزم، الذي لديه كامل الاستعداد للتضحية بروحه للدفاع عن حرمات شعبه ومقدساته.

وشدد القيادي في حماس على أن الاحتلال ومهما طغى وتجبر، فإنه لن ينعم بالأمن والاستقرار طالما أن هناك أجيالًا واعية تعرف حقوقها وواجباتها، وتدرك نقاط ضعف عدوها، وتعمل على استهدافه في كل زمان ومكان.

المصدر : شهاب