"إسرائيل" تواصل التحريض ضد الأسرى ومطالبات بإعدامهم

الثلاثاء 18 أبريل 2017 05:35 م بتوقيت القدس المحتلة

"إسرائيل" تواصل التحريض ضد الأسرى ومطالبات بإعدامهم

يواصل وزراء الاحتلال الإسرائيلي، التحريض العنيف بحق الأسرى الفلسطينيين، حيث يطالب وزراء أبرزهم ليبرمان بإعدام الأسرى، بالتزامن مع الإضراب الجماعي التي تشهده السجون الإسرائيلية.

وطالب الوزير الإسرائيلي "يسرائيل كاتس"، بتطبيق عقوبة الإعدام بحق الأسرى الفلسطينيين، مؤكدا أنه  يدعم تطبيق عقوبة الإعدام حسب القوانين العسكرية الإسرائيلية.

ويواصل الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام الذي يحمل اسم "الحرية والكرامة" لليوم الثاني على التوالي، وسط اجراءات اسرائيلية تعسفية.

وكشف الخبير الإسرائيلي يوني بن مناحيم، أن السلطة الفلسطينية حاولت في الأيام الأخيرة إفشال إضراب الأسرى خشية على الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية، لكن دون جدوى.

تحريض متصاعد

ودعا وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، إلى تبني سياسية بريطانية سابقة في التعامل مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، بحيث رفض التفاوض معهم مطلقاً وتركهم في أوضاعهم الصحية الصعبة إلى أن ينتهي بهم المطاف داخل السجون الإسرائيلية.

فيما وصف بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال، الأسرى المضربين عن الطعام بـ"المخربين" وسعوا لإبادة إسرائيل .

وقبل تولي ليبرمان مهام وزارة الحرب الإسرائيلية، توعد بسن قانون في الكنيست يدعو إلى إعدام الأسرى الفلسطينيين.

ويرى الخبير الإسرائيلي "بن مناحيم"، في إضراب الأسرى الجماعي، إثارة كبيرة لدى الرأي العام بقضيتهم وهو ما قد يدفع إلى اندلاع انتفاضة وتصاعد في الأوضاع الأمنية خاصة في الضفة الغربية.

ويخوض الأسرى الفلسطينيون إضرابا مفتوحا عن الطعام، في سجون الاحتلال، للمطالبة بتحسين ظروف اعتقالهم . 

المصدر : شهاب